كثرت الفترة الماضية عمليات السرقة حولنا، ويوميًا نجد اللصوص يبتكرون طرقًا جديدة لسرقة المواطنين والاحتيال والنصب عليها حتى ينهبون أموالهم، ومن أبرز الطرق التي انتشرت الفترة الأخيرة وخصوصًا مع عملاء البنوك هو اتصالات هاتفية يزعم اللص بأنه من البنك ويرغب بمعرفة بعض البيانات عنه، ولذا حذرت البنوك العملاء من ثلاث بيانات لن يطلبها موظف البنك من العميل، وذلك لأنها سرية وهامة.. دعونا نوضح لكم ما هذه المعلومات بالتفصيل.

ثلاث بيانات لن يطلبها موظف البنك

لسوء الحظ يقع الكثير من المواطنين عملاء البنوك في فخ السرقة وبالأخص السيدات وكبا السن، حيث يتلقون اتصالات هاتفية على أساس على أن من يتصل هو موظف البنك ويطلب منه معلومات وبيانات سرية وبدون قصد يكشف العميل عن بياناته، وتأتي تلك البيانات الثلاث على النحو التالي:

  • الرقم السري للبطاقة البنكية”الفيزا”.
  • كلمات المرور.
  • رمز التفعيل المرسل على الهاتف الجوال.

حيث تلك البيانات سابقة الذكر يتسحيل أن يطلبها موظف البنك نهائيًا من العميل، وذلك لأن تلك البيانات خاصة لا ويجوز نهائيًا الإفصاح عنها من قبل العميل، حيث خاصة به ولا يمكن لغيره الإطلاع عليها، وعلى كل مواطن أن يعلم بأن الإفصاح عن تلك البيانات يكون سببًا في تعرض أمواله للسرقة، ورغم أن الكل يعلم بهذا الأمر ويٌدرك مخاطره إلا أننا البعض ما زال يقع في تلك الأخطاء ويقوم بالإفصاح عن بياناته، لذا إن حدث واتصل بك موظف البنك، فلن يسألك مُطلقًا عن تلك البيانات.

ما هي البنوك؟

وضحنا لكم ثلاث بيانات لن يطلبها موظف البنك نهائيًا مهما كان مكانك ودن النظر إلى أي بنك تكون، والجدير بالذكر أن البنوك عبارة عن أماكن رسمية حكومية لحفظ أموال المواطنين سواء للإدخار أو استثمار الأموال، ويوجد أكثر من شكل لإدخار الأموال داخل البنوك، سواء كانت حسابات بنكية للتوفير أو حسابات سارية، أو شهادات استثمارات أو ودائع، وعلى أي حال إذ اتصل بك البنك فلن يطلب منك أيًا من البيانات سابقة الذكر، لذا احذوا عند التواصل مع البنك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *