أعلنت الهيئة السعودية للفضاء اليوم الخميس عن اطلاق برنامج رواد الفضاء، والذي يستهدف تأهيل كوادر سعودية لبدء أولى محطات الانطلاق نحو الفضاء، وذلك من خلال رحلات طويلة وقصيرة المدى، ويعمل البرنامج علي منح الفرصة للمشاركين به للإستفادة من الخدمات التي يقدمها القطاع على مستوى العالم، بالإضافة الي منحهم حق الاشتراك في التجارب العلمية والأبحاث الدولية والمهام المستقبلية الخاصة بالفضاء، ويأتي البرنامج ضمن خطة رؤية المملكة السعودية 2030م.

برنامج رواد الفضاء السعودية

أطلقت الهيئة السعودية للفضاء اليوم الخميس الموافق 22 سبتمبر 2022م، برنامج المملكة العربية السعودية لرواد الفضاء، الذي يتضمن إرسال رواد ورائدات فضاء سعوديين إلى الفضاء في مهام لخدمة البشرية، وأوضحت الهيئة بأنها ستطلق أول الرحلات في عام 2023م، وسيضم أول طاقم رائدة ورائد فضاء سعوديين، لتسجل المملكة بذلك حدثًا تاريخيًا مهمًا من خلال إرسال أول امرأة سعودية إلى الفضاء.

ونوهت الهيئة في بيان لها إلى أن السعودية تعتزم إطلاق “الاستراتيجية الوطنية للفضاء” خلال الأشهر المقبلة والتي ستقدم فيها عرضًا مفصلًا لجميع برامج الفضاء السعودية وأهدافها التي تسهم في خدمة الإنسانية .

الهدف من برنامج رواد الفضاء

كشفت الهيئة السعودية للفضاء عن اهداف برنامج رواد الفضاء، تمثلت هذه الأهداف فيما يلي :

  •  يهدف البرنامج إلى تأهيل كوادر سعودية متمرسة لخوض رحلات فضائية طويلة وقصيرة المدى.
  • كما يساعد البرنامج علي المشاركة في التجارب العلمية والأبحاث الدولية والمهام المستقبلية المتعلقة بالفضاء.
  • كما انه يهدف أيضا للاستفادة من الفرص الواعدة التي يقدمها قطاع الفضاء وصناعاته عالميًا.
  • كما انه ويهدف الي المساهمة في الأبحاث التي تصب في صالح خدمة البشرية في عدد من المجالات ذات الأولية مثل الصحة والاستدامة وتكنولوجيا الفضاء.

الإستراتيجية الوطنية للفضاء

وتوفر المملكة عبر الاستراتيجية الوطنية للفضاء شرحًا مفصلًا لجميع برامج الفضاء السعودية وكذلك أهدافها التي تسعى لخدمة البشرية، وقد أشاد عبدالله السواحه، وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية، بدعم الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي عهد السعودية لهذا المشروع مشيرًا عبر تغريدة له على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بأن:

“المملكة جادة في خدمة البشرية من الفضاء والبداية بهذا البرنامج النوعي بدعم من سمو سيدي لشحذ همم الأجيال الحالية والقادمة وحتى نلهم العالم”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *