يعمل العزل الحراري في المباني على حجب الحرارة المنتقلة بين الأجسام، والتي تأتي من خلال الاتصال بين جزيئات الأجسام أو من خلال نطاق يسمى الانبعاث الحراري، وتتنوع درجات الحرارة عبر الأجسام، كما أن تلك الحرارة هي أحد صور الطاقة، ويعتبر الوسيلة لتوقف مصدر الحرارة هو العزال والمعالجة.

ما هو العزل الحراري في المباني

العزل الحراري في المباني يعد هو المحافظة على ثبات درجة الحرارة بالنسبة للمباني، سواء كان عبر التبريد أو التسخين، والذي يعد مستعمل بنسبة عالية من خلال الاستهلاك على مستوى العالم.
• هذا في حالة عدم العزل بصورة كافية أو جيدة، والتي تمد المكان بالطاقة الكافية التي يحتاجها، وتعمل على توفير الكثير من المال.
• تعمل على توفير بدرجات الحرارة لأكثر من وحدة في كافة أرجاء الأماكن الفارغة، مما يترتب علية الحد من نسبة التدرج بدرجة الحرارة للمكان بشكل عمودي.
• ويكون بشكل أفقي للأماكن الخارجية مثل الأسقف، والنوافذ وكذلك الجدران من الداخل، وهنا يحصل الفرد على بيئة أكثر أمان والشعور بالراحة، خاصة سواء ارتفاع كبير في درجات الحرارة أو حتى انخفاضها.
• كما أن العزل لا يحتاج مطلاقا لعمل صيانة، أو يحتاج للتعديل بصورة مستمرة، كما أنه يحد من أصوات الضوضاء والضجيج المزعج والحد من الاهتزازات.
• حيث للإنسان أن يعزل عن العالم الخارجي ولا يمكنه سماع الأصوات الغير مرغوب فيها من الخارج، ولبيئة أكثر هدوء وراحة للمستخدم.

مميزات استخدام العزل الحراري

من أكثر المميزات في استعمال العزل الحراري للمباني النقاط التالية:
• أن المبني يكون درجة حرارته ثابته ومناسبة لمدة كبيرة ولا يحتاج الإنسان إلى تكيفي في الصيف أو مدفأة في فصل الشتاء.
• استخدامه يعمل على ترشيد كبير للطاقة خاصة الطاقة الكهربائية بنسبة تصل 40% خاصة في المباني الحكومية والسكنية، وكذلك الصناعية لحجب الصوت.
• يشعر المستخدم بالراحة والهدوء، أثناء فترات النوم.
• العزل الحراري يعمل على الحفاظ على أمان وسلامة المبني من الخارج خاصة من التقلبات الجوية، ويحد من درجات الحرارة أثناء النهار من الشمس، وفي الليل عندما تنخفض درجة الحرارة.
• يحد من استعمال أجهزة التكييف التي تؤثر بالسلبي على صحة الإنسان، والتخلص من أصواتها العالية.
• يعمل على التقليل من الكثافة للحائط وكذلك الأسقف التي تتكون من الطبقات الخرسانية، للحد من انتقال درجات الحرارة للمبني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *