نجحت هيئة قناة السويس في تعويم السفينة البنمية “ايفرجرين” وعودتها للمسار الإبحار الصحيح، كم تم الإعلان عن عودة الملاحة وحركة مرور السفن من الساعة الخامسة بتوقيت جرينتش، من مساء اليوم الإثنين الموافق 29 مارس 2021، بعد الجهود المضنية التي قام بها المصريون على مدار 6 أيام، تواصل فيها العمل ليلاً ونهاراً، وفق السيناريوهات التي وضعتها قيادات الهيئة، والخبراء المتخصصين للتعامل مع الحدث، الذي سبب إرباك لحركة التجارة العالمية، وتأثر كبير يعكس مدى أهمية ومكانة القناة كشريان ملاحي عالمي داخل الأراضي المصرية.

أعلن الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس المصرية، نجاح عمليات التعويم وإعادة السفينة العملاقة “إيفرجرين”، إلى مسارها الطبعي للإبحار خلال القناة، حيث تم جرها بمعرفة القاطرات العملاقة التي تمتلكها الهيئة، بجانب سير السفينة البنمية بسرعة تعادل واحد ونصف عقدة بحرية، حتى منطقة البحيرات المرة، إذناً بعودة الحركة الملاحية في القناة، لمرور السفن العلاقة القادمة من الجنوب للشمال والعكس، وذلك على مدار الساعات القادمة لحين مرور كافة السفن وعودة الأمور لطبيعتها بعد وقف الحركة على مدار 5 أيام مضت منذ جنوح تلك الباخرة.

نجاح تعويم إيفرجرين

تابع العالم على مدار عدة ساعات منذ الساعات الأولي من صباح اليوم، عملية التعويم للسفينة إيفرجين البنمية، والتي تمت على أسس علمية ودراسات فنية متخصصة، قام بوضعها خبراء الملاحة المصريين والمتخصصين من العاملين بهية قناة السويس، لتتكل جهود 6 أيام مضت من أعمال الحفر بالكراكات المصرية العملاقة وعلى رأسهم الكراكة مشهور، وعدد من المعدات المعاونة، بخلاف القاطرات البحرية ذات القدرات العالية، ووفق الحسابات الفنية، تم تنفيذ خطة التعويم، ثم الشد والدفع، مع مراعاة مستويات المد والجذر، حتى تكللت الجهود بالنجاح، وتحرر السفينة وعودتها إلى المسار الطبيعي بسواعد المصريين من العمال والمهندسين من أشرفو ونفذوا جميع الأعمال بمهنية واحترافية عالية، حافظت في الوقت نفسة على سلامة السفينة البنمية .

هذا وقد تم رصد أعمال التعويم حتى خروج السفينة ووصولها بالفعل لمنطقة البحيرات، وعودة الملاحة منذ الساعة السادسة مساءً بتوقيت القاهرة تقريباً.

أوضح الفريق مهاب مميش الرئيس السابق للهيئة، أنه بعد عودة السفينة لمسارها الطبيعي، ستخضع لعمليات فحص فنية دقيقة، للتأكد من سلمتها قبل السماح لها بالإبحار، وستشرف على ذلك شركات متخصصة، وجه سيادته الشكر والتهنئة خلال حواره التلفزيوني مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج على مسئوليتي، إلى جميع العاملين بهية قناة السويس والقيادات الفنية والتنفيذية، مشيراً لدور القناة الحيوي والهام جداً في الاقتصاد العالمي، كونها  شريان تجاري حيوي لا غنى عنه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *