أعلنت وزارة التربية والتعليم، عن إطلاق المعسكر التقني الثالث، الموجه إلى المعلمين، والذي يبدأ ينتهي في نهاية الشهر الجاري، بهدف تحسين مهارات المعلمين في النواحي التقنية، وتعزيز خبراتهم بمعلومات تكنولوجية قيمة، تؤهلهم إلى استخدام أدوات التعليم الحديثة بكفاءة عالية، وهذا بالضرورة سيكون له صدى إيجابي على الطلاب.

كما يهدف إلى تحسين مستوى كفاءة المعلمين، في استخدام أدوات التكنولوجيا المتطورة، في العمليات التعليمية بشتى أنواعها، وغرس الوعي بمدى أهمية المجالات التقنية في المجتمع ككل، بالإضافة إلى معرفة أسس مهارات التقنية، التي تتناسب مع منظومة التعلم الهجين.

وأشارت، خولة الحوسني، مدير إدارة التدريب بالوزارة، أن الفترة الأخيرة شهدت اهتمام كبير بتطوير منظومة التعليم بشكل عام، ومهارات الموظفين التابعين للوزارة بشكل خاص، وذلك من خلال تدشين مجموعة من البرامج والدورات التدريبية والمعسكرات، التي تساهم في تحسين مهاراتهم، وخصوصًا أثناء الحصول على الإجازات، ويأتي هذا من إيمان الوزارة الراسخ، بأن تلك الخطوات تساعد في إبراز وتحسين مهارات الموظفين، وتنميتها في العديد من المجالات.

وأوضحت، أن المسكر التقني الجديد، سيكون له أثر إيجابي في تمكين المعلمين من استخدام الأدوات الذكية الفعالة في التعليم، وهذا سيؤدي إلى إحداث فارق كبير في جودة الخدمات الرقمية، مضيفةً، أن المعسكر تتوافق أهدافه، مع الأهداف التي انتهجتها الوزارة، لتطوير المنظومة، وإدخال أساليب التحول الرقمي بها.

وتنحصر البرامج التدريبية، التي سيحصل عليها المعلمين في المعسكر، برامج التصميم المختلفة، مثل برنامج الفوتو شوب، وبرنامج تحليل البيانات Power BI، كما أن هناك تدريبات على طرق استخدام برنامج باور بوينت، وسيتم عقد ورش إلكترونية للتعرف على أهم ما ينبغي إدراجه في المحتوى الرقمي، وطريقة استخدام برنامج الوورد، وورشة عمل خاصة باللغة الإنجليزية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *