حضرت وزيرة التضامن الاجتماعي، الدكتورة/ نيفين القباج، الاحتفال الذي عقدته مؤسسة تنمية الأسرة والمجتمع، بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، وشهدت الاحتفالية متابعة معرض منتجات المنتسبين إلى المؤسسة، وقدمت لهم الشكر والثناء على ما قدموه من منتجات عالية الجودة، لها مدلول كبير على قدراتهم ومواهبهم، بالإضافة إلى مشاركتها في الورشة التي عملت المؤسسة على تنظيمها.

وأكدت القباج، على أن البرامج التي توفرها المؤسسة، تواكب التطورات الجديدة، وتضيف كل ما هو جديد ونافع، موضحة، إلى ضرورة الاهتمام بقضايا ذوي القدرات الخاصة، والذين يمثلون حوالي 10 مليون شخص في مصر، وأن لكل منهم الأحقية في الحصول على الحياة الكريمة، وتقدير مهاراتهم بالطريقة المثالية، مضيفة، إلى أن القيادة في مصر دائمًا ما تضع ذوي الإعاقة في عين الاعتبار، ويظهر ذلك من خلال تخصيص مقاعد لهم بالبرلمان، وإعطائهم الحق الكامل في كل الأمور في الدستور المصري.

وأضافت، أن للمؤسسة أهمية كبيرة، ولها العديد من المزايا، والتي تتجلى في كونهم يحولون الآمال والطموح، إلى عمل واقعي، يتناسب مع الخطط الوطنية، التي تم وضعها من أجل دعم الأشخاص ذوي القدرات الخاصة، والتي يشارك فيها ما يقرب من 20 وزارة في مصر، مُعبرة، عن سرورها بدور المجتمع المدني، الذي يقوم بتنفيذ سياسات الوزارة على أكمل وجه.

ومن ناحيته، أكد اللواء/ عبد الحكيم حمودة، نائب رئيس مجلس أمانة المؤسسة، أنه قد تم تأسيس ورشة عمل لأصحاب الإعاقات الذهنية، بالتزامن مع اليوم العالمي لذوي القدرات الخاصة، الذي يأتينا كل عام في الثالث من شهر ديسمبر، قائلًا، أن هناك أهمية كبيرة لتلك الورشة، وتكمن الأهمية في التعرف على مستجدات الإعاقات الذهنية، من الناحية النفسية والاجتماعية، مضيفًا، أن المؤسسة تضع استراتيجيات العمل الخاصة بها، بما يُحقق إعلاء قيمة التعليم والتدريب للأخصائيين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *