على هامش المشاركة في قمة دول العشرين، تحدث وزير المالية السعودي محمد الجدعان، حول سبب فرض ضريبة القيمة المضافة وخاصةً بعد إقرار الزيادة الأخيرة التي تم تطبيق العمل بها مطلع شهر يوليو 2020، برفع النسبة من 5 % إلى 15 %، وقال أنها فرضت كخيار صعب جداً، لكن هذا جاء نتيجة الضرورة الملحة للحفاظ على الاستدامة المالية في المملكة العربية السعودية، ودعم الاقتصاد السعودي على المدى القصي وكذلك الطويل.

أضاف وزير المالية، أن المملكة شأنها شأن أي دولة في العالم، تقوم بإعادة النظر في سياساتها من حين لآخر، وفي التطورات الاقتصادية والمالية، ولكن في الوقت الحالي لا يوجد أي خطط نحو إعادة النظر في تلك الإجراءات، نحو ضريبة القيمة المضافة على المدى القصير والمتوسط، غير أنه مثل أي سياسة سيتم بحثها وفق التطورات المتعلقة بالوضع المالي والاقتصادي.

جدير بالذكر أن وزير الإعلام المُكلف الدكتور ماجد القصبي، كان تحدث عن مراجعة ضريبة القيمة المضافة خلال إطلاق مؤتمر التواصل الحكومي الدوري، منوهاً عن أنه عقب استقرار الوضع بعد الجائحة، سيتم مراجعة قرار الزيادة في نسبتها، مؤكداً في الحال نفسه عن أن الزيادة في النسبة لثلاثة أمثالها كان بالقرار الصعب رغم أهميته، وجاءت للحفاظ على رواتب الموظفين، منوهاً عن التحديثات الاقتصادية التي شهدتها المنطقة ودول العالم منذ بضع شهور جراء تداعيات الجائحة، ومنها انخفاض سعر النفط عالمياً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *