أعلنت شركة جوجل العالمية عن إطلاق برنامج “انطلق بقوة مع جوجل” والذي يهدف إلى تشجيع النمو الاقتصادي في الشرق الأوسط، من خلال منظومة التحول الرقمي، وكذلك العمل على إرشاد الشركات محدودة الموارد في مصر على وجه الخصوص، ويشتمل البرنامج على مجموعة من الأدوات والوسائل التي تدعم الأنشطة التجارية، وتقدم الدعم والتدريب إلى الباحثين عن الوظائف داخل مصر، ويستهدف البرنامج أيضًا رواد الأعمال في المجالات التجارية الصغيرة، والتكنولوجيا.

وأكد مدير عام شركة جوجل في مصر، هشام الناظر، أن الوسائل الرقمية أصبحت هي الحل المثالي في الأزمة الراهنة، وفي ظل تداعيات الفيروس المستجد، ويمكن أن تساهم في مزيد من الإنجازات، مثل دعم النشاط التجاري في مصر، ودعم المواطنين أنفسهم، والمجتمع ككل، وبذلك يتم التعافي سريعًا والعودة إلى النمو الاقتصادي مرة ثانية بسرعة.

وأكد على أن البرنامج سيسهم في تعزيز مهارات الباحثين عن العمل، وتعزيز الأنشطة التجارية التي تتم إلكترونيًا، لعدد لا يقل عن 100 ألف طالب عمل، وممتهني الحرف اليدوية المختلفة، وذلك لأن البرنامج يحتوي على فرصة التدريب على القدرات الرقمية، بالاشتراك مع عدد كبير من المؤسسات المحلية في مصر، وعلى رأسها وزارتي السياحة والشباب والرياضة.

ويتضمن البرنامج على فرصة تدريب 70 ألف مواطن من المبرمجين في مصر، وهناك أماكن متاحة للنساء، من أجل تدريبهم على طرق تعزيز المهارات الرقمية، وطرق استخدام التطبيقات الإلكترونية، ويقدم البرنامج منح مادية تصل قيمتها إلى مليون دولار أمريكي، وتتولى مؤسسة مصر الخير مهمة تطوير برنامج Youth Business International.

وتعمل شركة جوجل على إطلاق أداة تساهم في التعرف على الأسواق الجديدة، واستقطاب عملاء من كل مكان، ويُطلق على هذه الأداة Market Finder، وتدعم الأداة آلاف الأنشطة التجارية في مصر، وذلك من خلال التمويل المالي الذي يُقدر بحوالي 2 مليون دولار أمريكي، وتعهدت الشركة على أن تقدم مساعدات لما يزيد عن مليون مواطن في شمال أفريقيا وفي الشرق الأوسط، من أجل تنمية مهاراتهم الرقمية، وتنمية أعمالهم، وتوفير الدعم المالي بقيمة تصل إلى 4 مليون دولار أمريكي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *